الشبكة الأدبية
أخواني الادباء والكتاب وزوار الشبكة الادبية ’’’ ننتظر تسجيلكم ومشاركتنا بأقلامكم

الشبكة الأدبية


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تابعوا صفحتنا ع الفيس بوك

شاطر | 
 

 بعد تلك الأعوام / صادق أسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صادق أسود
كاتب
كاتب
avatar

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 49
العمل/الترفيه : كاتب ومخرج مسرحي

مُساهمةموضوع: بعد تلك الأعوام / صادق أسود   الخميس مايو 31, 2012 6:17 am

بعد تلك الأعوام والسنون مددت يدي الخشنة التي أنبتت بين أصابعي شجرات سنديان لا تموت وسط أودية حفرت بمهارة الزمن ونظرت إلى وجهها الذي لم أطبع عليه نظراتي منذ ربع قرن بعدما كان ملاذ شفتاي وعيوني وقتا ليس بالهين
وقلت لها بحياء يعيدني لذكرى لقاؤنا الأول:
تفضلي بالجلوس
لكنها ظلت في ثباتها تحدق بمعارك الزمن التي دارت على قسماتي مما راعني فأنا لا أحبذ أمامها إلا أن كون ذاك المراهق الذي يسكب زجاجة العطر وهو يطارد الوقت للقياها وقلت خجلا أعلل:
هو الزمن
فتبسمت لتنير كشمس ربيعية في أربعينية شتاء العمر وقالت:
قد زادك الدهر وقارا
بلحظة واحدة لا أكثر عصفت الحياة بأرجلي التي كنت أظنها لا تعينني على المسير وتحركت دون أن أحني عودي حين كنت قبل مجيئها أمثل دور الهرم على نفسي ورميت عني نظارتي المحطمة الساعد لأحطمها فهي نظارة رجل هرم ليس أنا
وقلت لها:
هل تذكرين كم مر على لقاؤنا الأخير؟
فقالت:
لم يمر عليه سنين بل مر به حنين
فقلت:
أما ذلت بتلك الحيوية والانطلاقة أما ذال لديك الرغبة بالصعود إلى سطح القمر على سلالم الأماني
قالت:
طالما أنت بجانبي فلم أعد أهتم للقمر قد بات القمر لزام لي
فتقوقعت في صدفات الجهل المستطير ثم أنكرت معاقل اليأس ومسكتها من زندها كما كانت طقوس لقاؤنا الأخير وهممت إلى حضنها فالتحفت بها والتحف خدها بكف يدي فقالت:
ما زال عنفوان الشباب بك عاصفا وما زال كف يدك على خدي كالحرير
همسات معبرة/صادق أسود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بعد تلك الأعوام / صادق أسود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الأدبية :: المنتديــات الأدبيــة :: منتدى الأقلام الأدبية الواعدة-
انتقل الى: