الشبكة الأدبية
أخواني الادباء والكتاب وزوار الشبكة الادبية ’’’ ننتظر تسجيلكم ومشاركتنا بأقلامكم

الشبكة الأدبية


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تابعوا صفحتنا ع الفيس بوك

شاطر | 
 

 عاشق دمشقيّ \ أحمد جمال قدورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد قدورة
مدير المكتب الإعلامي
مدير المكتب الإعلامي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 11/04/2012
العمر : 29
الموقع : في الدفاتر بين الكتب
العمل/الترفيه : كاتب + رسام + مساعد مهندس

مُساهمةموضوع: عاشق دمشقيّ أحمد جمال قدورة    الإثنين مايو 14, 2012 6:17 am

عاشقٌ دمشقيّ ...


دمشق
الحبيبة ,,,



عندما
أسطّركِ في ذاكرتي تطول الرواية , فالذاكرة مزدحمة بتلك التفاصيل التي تذكرني
بتفاصيلك , شوارعك وأحياؤك , مآذن شامخة ونواقيس تدقّ وكل الحكايات المنقوشة على
جدران جامع الأمويين وقهوة النوفرة , عندما أقف أمام تلك الجدران , تحتل هواجسي
عطر الياسمين الدمشقيّ ومسك الجلنار والعنبر ونسيمك قاسيون .



سيدتي
دمشق ,, أنت التي سكنت بين أضلعي , أنقشك على عظامي بحروف الأبجديّة العظمى , حتى
أصبحت أظنّ أني دمشقيٌّ وليس بالاسم فقط , بل بالروح والجسد .



دمشق
هل يحقّ لي أن أكون سفيراً لوجودك , من غير راتب ولا أجرة ؟ وهل يحقّ لي أن أراقص
أصابعي على أوتار العود لأعزف ألحانك التي تتخلل مسامات جسدي فأشدو أغاني الوطن ؟
هل من الممكن أن أنثر عطرك ياسميناً كالثلج يغطي سفوح قاسيون وتلال أجساد
الدمشقيات خلف طرحة بيضاء لتزفها المدن الأخريات ؟ .



حبيبتي
دمشق ,, لم تتلاشى شواطئك من ذاكرتي - قد يشير البعض أن دمشق لا شواطئ لها – فأقول
: دمشق بحر من العشق , بحر من الذكريات وبحر من الشعر المنثور على أشرعة زورق
يحملني إليك , أتوه بين أمواجك فأجدك ممدّدة كحورية تنتظر عاشقها على أحد شواطئ
الجزر التائهة , تائه يبحث عن تائهة , أجدك وأمسح عنك بقايا التراب الأحمر العالق
على صباحك , أنفض عنك غباراً لوّث نقاء منديلك , وأستلقي حزناً على ضفاف بردى
لأرويه بنيل وفرات يتدفقان من مقلتيّ , وألفّك بوشاح أنسجه من خيوط أشعة البرتقال
الملوّن بأطياف القزح لأنّك عروس السماء , أزفّك والغيوم تجرّ أريافك , ويحضر
زفافك ملائكة وإنس وجن وأنبياء , الجميع يخشع في حضورك ويصلّون على تجاعيد ثوبك
الموشّح بالنصر المحنى بدماء الشهداء , لذلك يا سيدتي الدمشقيّة سأعود إليك لأرتوي
من كوثرك كأس ماء .



بقلم
: أحمد جمال قدورة



8-5-2012






أنا فلاح وبفتحر واللي ما عاجبو يموت كهر

لن تصبح مآسينا
صورا يعتاد عليها البعض
ولن أستقيل من حب الوطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/ahmadqaddura
 
عاشق دمشقيّ \ أحمد جمال قدورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الأدبية :: المنتديــات الأدبيــة :: منتـدى الخـواطـر و النثـــر (( بأقلام الأعضاء ))-
انتقل الى: